bidaro com بيدارو كوم
أهلاً وسهلاً بكم في
منتديات بيدارو
مع اطيب الأوقات
للأخوة الراغبين بالتسجيل
يرجى الأطلاع على التعليمات
مع التقدير ،،
goweto_bilobed goweto_bilobed goweto_bilobed
,, أهلاً بأخي وصديقي الإنسان، من كان ومن أين ماكان ,,
goweto_bilobed goweto_bilobed goweto_bilobed

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
ثائر نوري
عضو منتديات فعال
عضو منتديات فعال

جريدة البينة تنشر تحقيقا حول الرسوم المسيئة الأحد 16 / 3/ 20

في الخميس 20 مارس 2008, 11:13 am
لا يكاد ينتهي فصل من قضية الرسوم المسيئة لرسول الاسلام محمد، حتى يبدأ فصل اخر وصورة مثيرة للجدل .. ومنها الصحف الدانيماركية

التي تنشر رسوم تظهر رسول الاسلام في هيئة ارهابي مخنث بعد ان نشرتها في ايلول من عام 2006 وبعدها اكدت الفشل في غلق ملغوم يبدو الواقفين وراء مختلف فصوله يلعبون بنيران العواقب الوخيمة لتصرف يزعمون انه مجرد دفاع عن حرية التعبير ولم يقتصر غير ا لاسف على ما حصل!! وبين حرق الدمى والسفارات التي شهدناها عام 2006 وبين التظاهرات والاستنكار لعام 2008 فشل واضح في اللين كما في الشدة في ثني المسيئين الذين اعطوا لخلافهم مع المسلمين عنوان الحريات الصحفية بعد ان عاينوا اثر ذلك في نفوس اكثر من مليار مسلم.. اصل الحكاية .. في 13 / 2 / 2008 عادت الصحف الدانماركية وبشكل موحد نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم التي رسمها المقبور(آريك سورنسن) ولما جوبهت تلك الحملة بالتظاهرات العارمة في انحاء العالم الاسلامي نشرت صحيفة (دي زايت) الالمانية تصريحات لوزير الداخلية الالماني (فولفغا شويبلة) دعا الى نشر الرسوم الكاريكاتيرية الدانماركية في جميع الصحف الاوربية كتعبير عن حرية الصحافة وسرعان ما قلل من حدة التصريحات مستدركا ومبينا صحتها او مبالغتها فالوزير من المحافظين الذين لا يرحبون بالحوار مع المسلمين ولا يفكر بردود الافعال مع من يقارب عددهم اكثر من مليار مسلم الذين يتبنى فريق منهم العنف سبيلا رادعا للمسيئين وفريق جرد عليهم سيف المقاطعة وثالث اثر لغة الحوار بالتي هي احسن وتفجرت القضية ولم ينجح احد من احتوائها او طي صفحاتها بل ضلت بانتضار من ينفخ الحياة فيها لتحيا من جديد.

لديوان الوقف المسيحي راي: السيد (عبد الله النوفلي) رئيس ديوان الوقف المسيحي قال لنا: انا لست مع استخدام العنف او حتى الرد فالصحيفة التي نشرت الرسوم عام 2006 كانت صحيفة مغمورة ولا يتجاوز قراءها بضع مئات وما احدثته الضجة زاد من انتشارها وازدياد عدد قراءها اي اعطينا الاهمية والفرصة لها في الانتشار وما دام العدو ينتظر منا الزلة فان كل شيء سوف يسخر لاجل الفتنة ما بين الاديان المختلفة والدين الواحد كذلك لم يسلم من الرسوم حتى المسيح وأمه العذراء، وبعد رسوم عام 2006 جاء خطاب البابا الذي ذُكر منه فقط مسالة السيف؛ فالسيف موجود في الرايات مثل علم السعودية وعلم حركة حماس وغيرها ولو لم يكن للسيف دور في نشر الرسالة لماذا يوضع في الرايات.؟ نحن نضع الصليب كاداة لقتل المسيح في بداية كل ممارساتنا، وبالسيف نُشرت الفتوحات الاسلامية وكان نشر الرسالة الاسلامية لغايات إنسانية وإلهية، ولم يقتل السيف جزافا فلماذا ذلك؟ واذا كان هنالك اختلاف في وجهات النظر لماذا نتقاطع أتت بخلفيتك المسلمة وانا في خلفيتي المسيحية علما أن الطريق الى لله واحد.
ثم يقول انا افرح واشعر بالراحة عندما اجد المساجد مملوءة بالبشر اخرج لاني احسب في نظري ان هؤلاء كلهم مؤمنون جاؤا للصلاة عن إيمان وليس لاتمام الفريضة فحسب بل جاءوا طواعية لدعوة ربهم والعبادة، وتفردوا بما جاء به الكتاب والسنة ونفس الشيء مع المسيحيين في الكنيسة. وتلك المشاهد التي اراها تجعلني مطمئنا لأنه توجد فسحة كبيرة من الامل للتعايش بين البشر اجمع على اساس رباني وعقائدي حقيقي وبطريق واحد هدفه الله الذي هو ربنا جميعا. ثم اضاف قائلا: نحن كمسيحيون لا نقبل الاساءة لانسان عظيم مثل النبي محمد (ص) في كتابنا (احبو اعدائكم صلو من اجل مبغضيكم) فكيف نلحق الاساءة بدين اتباعه تجاوزوا المليار شخص لكن في اوربا دول مفتوحة، والاجواء ديمقراطية تعيشها وهذه اعطت حرية مفتوحة ووضع الحبلُ على الغارب، وهؤلاء ليسو مسيحيون هم شتات واعداء لنا أيضا وقد اساءوا لنا سابقا برسوم مسيئة للمسيح نفسه كما ذكرنا سابقا، ما داموا يعتقدون ان لهم الحرية المطلقة فلا يهمهم اي شيء وبذلك طغت حريتهم على مبادئهم.
وهل كانت الحملة عداء للاسلام ام هنالك اغراض ومصالح اخرى؟ اذا اردنا معرفة الغاية من ذلك علينا ان نعرف من هؤلاء الذين دفعوا لنشر تلك الرسوم؟ وما هي توجهاتهم وما هي توجهات تلك الصحيفة؟ وما هي خلفياتها وبمن ترتبط وقد يكون تضارب مصالح ما بين الشركات وانتم تعلمون ان الدنمارك دولة مصنعة ذات شركات مشهورة او لهدف سياسي ولكننا نجد في المقابل ان الدانمارك تعطي الحرية للمسلمين وتقبلهم على اراضيها بكثرة حتى اصبحوا جالية كبيرة واذكر حادثة ان طالبة تركية منعت من الدراسة في جامعة تركية بسبب الحجاب (ايام منع الحجاب) فتم قبولها في الدانمارك فمثلا إذا تريد حريتك انا كذلك أريد حريتي بشرط ان لا نضر بعضنا بعضا والذي يحصل هنا ان الحرية مسّت الاخرين بسوء والاخرين ليسوا بالعشرات بل ما يقارب الاكثر من مليار وبذلك اصبحت الحرية فوضى واساءة.
من هم ولماذا هذا التوقيت بالذات؟ وما المطلوب؟
انا اعتقد ان اعداء الديانتين الاسلامية والمسيحية (الصهيونية) ومن يتمكن ان يدفع لمن يريد ان يؤذي... ان تفجير الكنائس بالعشرات وقتل المطارنة والقساوسة والافراد والمعاونين بحيث اصبح المؤمن لا يرتاد الكنيسة خوفا من الاعمال الارهبية ونحن والمسلمون نتعرض لارهاب فكري نشهده وهو يسلب العقل والتفكير وهو اقوى من قتل الانسان لانه يخرج من الفرد الواحد عشرة افراد وما موجود من الكفار الذين يوهمونك بانك لست على الايمان وما موجود عندهم هو الايمان فقط وان اختيار الكاردينال (عمانوئيل دلي) لا يعني لشخصه وانما للعراق وعندما قابلت البابا وعرف عملي شد على يدي وقال قلبي مع العراق واختيارالبابا للكردينال دلي في بلد عربي ومسلم ومسألة الحوار والتقارب ما بين الديانات التي لا تروق للبعض وعلينا ان نقرء ما بين السطور فعندما نرى البابا يدعوا المسلمون للتحاور.. ف لذلك علينا ان نختار الطريق الصحيح في اختيار المواجهة واختيار الوسيلة الخطأ تحقق ما كان يصبو اليه هؤلاء، علينا ان نتعامل بذكاء في ايصال الرسالة بطرق ترد على هؤلاء دون العنف فنحن كديوان مسيحي نلتقي مع الدواوين الاسلامية دائما ونحن متقاربين منذ البداية نفتح قلوبنا لبعضنا البعض ونتفاهم ونتذاكر والعراق كالحديقة التي تتنوع فيها الزهور ولكنها باقة واحدة وعلينا ان ندرك الجوهر ولا نتمسك بالقشور التي يطلقها الاعلامي الدنيئ. ويذكرني حديث لاحد الزعماء اليهود ابان رسالة المسيح ضد الحواريين في صدر نشر رسالة المسيح قال( يا قوم لنتركهم فاذا كانت رسالتهم من السماء لا نستطيع ان نفعل شيئا واذا كانت من الناس فهي ستتلاشى وتضمحل وتنتهي).
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى