bidaro com بيدارو كوم
أهلاً وسهلاً بكم في
منتديات بيدارو
مع اطيب الأوقات
للأخوة الراغبين بالتسجيل
يرجى الأطلاع على التعليمات
مع التقدير ،،
goweto_bilobed goweto_bilobed goweto_bilobed
,, أهلاً بأخي وصديقي الإنسان، من كان ومن أين ماكان ,,
goweto_bilobed goweto_bilobed goweto_bilobed

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
jmo toma

المستحضرات أكثر فاعلية على الشعر أم الغذاء؟

في السبت 05 يناير 2008, 11:05 pm
المستحضرات أكثر فاعلية على الشعر أم الغذاء؟ :afro:
ان الشيء الذي يجب أن ندركه جميعاً، هو العلاقات الوثيقة بين الغذاء والحالة النفسية من جهة، والشعر من جهة ثانية. فلكي يكون لنا شعر كثير وجميل، خال من الأمراض، يجب أن تكون صحتنا العامة ممتازة، وأعصابنا مستريحة. وما دام نظامنا الغذائي هو مفتاح صحتنا العامة، لذلك يجب ألا ننسى أن شعرنا لابد أن يتأثر، إذا اتبعنا نظاماً غذائياً غير متوازن، أو عمدنا إلى تطبيق حمية حرمتنا من تناول المواد البروتينية، لأن البروتين من المواد الأصلية التي تؤمن سلامة الشعر وصحته العامة.
وعلى الرغم من أن بعض مستحضرات الشعر معدة على أساس تزويد الشعر بالبروتين، فإن ما يجب أن ندركه، هو أن فاعلية هذه المستحضرات لا تعادل تناول المواد البروتينية عن طريق الفم، لأن المواد البروتينية التي نأكلها هي التي تمد أجسامنا بـ ((الحوامض الأينوية)) التي هي عوامل أساسية في إنبات الشعر وتجديده.وتتوفر هذه الحوامض بصورة طبيعية وممتازة في الخضار، والجوز، واللوز، وفستق العبيد، ورغم أن اللحوم من المواد التي توفر البروتين للجسم، فإن النظام الغذائي المتوازن الذي يكون اللحم من بين عناصره الرئيسية يبقى أكثر تفضيلاً.
شيء آخر يحسن أن نذكره عندما نبحث عن الغذاء المتوازن، تفضيل الخبز الأسمر المستخرج من كل ما في القمح من مواد على الخبز الناصع البياض، لأن هذه المواد غنية بالبروتين وبالفيتامين (ب) بكل أنواعه، ولأن زمرة الفيتامين (ب) هي من أفضل ما يؤخذ لتأمين صحة الجلد والشعر معاً.إن كل شعرة في رأسنا تنبتها حويصلة تعمل بنشاط لتشكل الخلايا التي يتكون منها الجذر والشعرة. ويطول الشعر بمعدل 10 إلى 20 ميليمتراً في الشهر، كما أن نمو شعرنا وصحته متعلقان إلى حد بعيد بوصول الدم بصورة طبيعية إلى حويصلات جلدة الرأس.
إن الخلايا التي تنبت قصبات الشعر لا تعود خلاي حية، وإنما خلايا يمكن مقارنتها بخلايا البشرة التي تكون الطبقة العليا من الجلد. وبعض هذه الخلايا تكون في حالة نوم أو كسل، ولذلك نراها لا تنبت شعراً جديداً، في حين نرى خلايا أخرى نشيطة تقوم بوظيفة إنبات شعر جديد.ويقدر ما نفقده يومياً من شعر رأسنا بعدد يتراوح بين 50 و 100 شعرة، وتعوض حويصلات الرأس هذا الشعر المتساقط، إذا كانت تتلقى تغذية غنية بالدم.
ولتحسين الدورة الدموية في جلدة الشعر ومد الشعر نفسه بالصحة، يمكن ملاحظة الأمور الآتية:
1 ـ الابتعاد عن لبس أي غطاء ضيق للرأس، وعدم تزيين الرقبة بأي طوق أو قلادة ضيقة، لئلا نعيق تدفق الدم الكافي إلى الرأس. وعلى النساء بخاصة، أن ينتبهن إلى عدم شد شعورهن إلى الوراء شداً قوياً بواسطة أقواس الشعر أو الأمشاط أو الأشرطة، لما يمكن أن ينجم عن ذلك من ضغط مستمر على شعور جباههن.
2 ـ المثابرة يومياً على الرياضة، مثل الركض، والمشي السريع، والسباحة، وركوب الدراجة، والعمل بحديقة المنزل، لأن كل جهد عضلي يعرق الجسم تعريقاً غزيراً يدفع بالدم إلى الوجه والرأس وفروة الشعر، وهذا ما يغذي حويصلات الشعر.أما تمارين الرقبة التي نجريها بواسطة إدارة رؤوسنا إلى اليمين واليسار، وعطفها إلى الأمام والخلف، مرات عديدة كل يوم، فإنها مما يطري العضلات الموجودة خلف فروة الشعر، وبالتالي يحسن الدورة الدموية
3 ـ استخدام الحرارة ينشط فروة الشعر، ولذلك فإن الحمامات الساخنة توفر هذه الحرارة، كما أنها تريح الأعصاب، وبالتالي تساعد على تحسين إيصال الدورة الدموية إلى فروة الشعر.وأما حمامات ((السونة))، فهي من أنفع الأمور للشعر والجلد وفروة الشعر، لأنها تحمل دفقات غنية من الدم إلى سطح الجلد، وتعين الجسم على طرح ما يكن قد علق عليه من فضلات. ولهذا تعتبر هذه الحمامات بمثابة حمامات داخلية، من بين فوائدها تخليص فروة الشعر مما يكون قد علق بها من قشور.

منقول
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى